المقدّمة

نرحب بكم فى موقع و تطبيق سوق الجمعة jumasooq.com  .

هنا ستجد عالمك الجميل المليء بالفرص الرائعة و الصفقات الرابحة و حماس التواصل البنّاء مع مجتمعك ، من خلال منصتنا المعنية بتسهيل تواصل الناس فيما بينهم من خلال عروض و إعلانات البيع و الشراء و التسويق و الخدمات في إطار مجتمعي جميل ، و نظام خدماتي آمن و سهل ، مجاني و يلامس حاجات السوق و المجتمع . إن منصتنا هذه تقدم خدمات نوعية تفيد الجميع كأفراد أو تجار أو مؤسسات أو متصفحين أو رياديين أو أصحاب مشاريع و كافة فئات المجتمع ، و هي معنية بالارتقاء في مفهوم الخدمات الإعلانية ضمن هذه المجالات لتكون موقع للجميع ، و مرجع للجميع ، و قريبة من الناس ، ضمن إطار من الإلتزام و المسؤولية و المهنية في العمل ، و الوعي و حسن التعامل مع جميع الأطراف ، سواء كنت بائع أو مشتري أو زائر نتمنى أن تجد في هذا المكان ما تتطلع إليه ، و يرجى التكرم بالاطلاع على المعلومات أدناه و التي تساهم في ضبط إيقاع عالم السوق الإلكتروني .

تطبق هذه الشروط والأحكام على الموقع و التطبيق أو شركة (سوق الجمعة jumasooq.com ) فى المملكة الأردنية الهاشمية, فضلًا عن جميع أقسامه/ا وفروعه/ا ومواقع و صفحات الإنترنت التابعة له/ا التي تُشير إلى هذه الشروط والأحكام كمرجعٍ آمنٍ لها. أيّها الضيف الكريم، إثر زيارتك للموقع ( سيشار إلى التطبيق و الموقع و الصفحات الإلكترونية و كل ما يتبع لسوق الجمعة jumasooq.com بإسم : الموقع ) ، أنت ( كمستخدم للموقع سواء كنت مشتركاً بخدمة أو مسجلاً فيه أو متصفحاً له ) تضمنُ موافقتك على الشروط والأحكام الحالية و هي بمثابة اتفاقية استخدام بينك و بيننا ، وإن كنت لا توافق عليها، يجدر بك عدم استخدام هذا الموقع. يحتفظ الموقع بالحقّ في تغيير أجزاءٍ من شروط الاستخدام والأحكام أو تعديلها أو إضافة البعض منها، أو إزالتها في أي وقتٍ من الأوقات. وتصبح التغييراتُ فعّالةً عندما يتمّ نشرها على الموقع من دون سابق إنذار. يُرجى مراجعة شروط الاستخدام والأحكام بشكلٍ منتظمٍ لمواكبة كلّ التحديثات. ويشكّل استخدامك المستمرّ للموقع موافقتك التامة على كلّ التغييرات التي يجري إحداثها على شروط الاستخدام والأحكام .

كيفيّة استخدام الموقع

أيّها الضيف الكريم، إمّا تبلغ من العمر ثمانية عشر عامًا أو تزور هذا الموقع تحت إشراف أحد الوالدين أو الوصي القانوني. نمنحك ترخيصًا غير قابلٍ للتحويل أو الإلغاء لكي تستخدم الموقع تحت الشروط والأحكام المحدّدة. وتكمن غاية هذا الترخيص في أن موقع و تطبيق سوق الجمعة هو منصة إلكترونية للإعلانات المبوبة و بمثابة وسيط ليس إلا لتسهيل تواصل الناس فيما بينهم لغايات التسوّق لشراء سلعٍ أو خدمات شخصية تُباع على الموقع أو الإعلان عن بيعها ، لذلك يخلي الموقع مسؤوليته القانونية ولا يتحمل أية التزامات تجاه أي جهة ، فعلى أطراف البيع و الشراء تقع مسؤولية المعاملات و التعاملات . و لا يسمح الاستخدام لأغراضٍ تجارية أو الاستخدام باسم أي طرفٍ ثالث، باستثناء ما تمّ السماح به من قبلنا بوضوح وشفافية سلفًا. ويؤدي أي خرق لهذه الشروط والأحكام إلى إلغاء فوري للترخيص الممنوح في هذه الفقرة من دون أي سابق إنذار. يتمّ عرض المحتوى المقدّم في هذا الموقع لأغراضٍ إعلاميةٍ لا غير. وتعود التوضيحات التي تخصُّ المنتجات والتي أُعرب عنها في هذا الموقع إلى البائعين أنفسهم فهي ليست من تأليفنا. وتعود التعليقات أو الآراء التي أُعرب عنها في هذا الموقع إلى كلّ فردٍ نشرها وبالتالي لا تعكس آراءنا. تتطلب بعض الخدمات والميّزات ذات الصلة التي قد تكون متوفرةَ على الموقع التسجيل أو الاشتراك فيها أو الموافقة عليها من خلال أي من قنواتنا التواصلية و التي تشمل الموقع و التطبيق و صفحاتنا و قنواتنا على وسائل التواصل الاجتماعي و الواتساب و الرسائل و أي وسيلة تواصل أخرى ، وباختيارك التسجيل أو الاشتراك في أيّةٍ من هذه الخدمات أو المّيزات ذات الصلة، فإنّك توافق على تقديم معلومات دقيقة وحالية عن نفسك وعلى تحديثها على الفور إذا طرأت أيّة تغييرات ، و تفوض الموقع بعمل ما يلزم لنشرها أو تحصيلها دون أدنى مسؤولية من الموقع . ويتحمّل كلّ مستخدمٍ للموقع وحده مسؤولية حفظ كلمات السرّ أو المرور أو غيرها من أساليب التعريف سليمةً وآمنة. وتقع كامل المسؤولية على عاتق صاحب الحساب بالنسبة إلى جميع النشاطات التي تحدث بموجب كلمة سرّه أو ضمن حسابه. بالإضافة إلى ذلك، يجدرُ بك تبلغينا عن أي استخدام غير مصرّح به لكلمة سرّك أو لحسابك. أخيرًا، إنّ الموقع ليس مسؤولًا بتاتًا، بشكلٍ مباشرٍ أو غير مباشرٍ وبأي شكلٍ من الأشكال، عن أيّة خسارة أو أضرارٍ من أي نوع، قد تنتجُ عن فشلك في الامتثال لهذا القسم أو لها علاقةٌ به على الأقلّ. وإنّك توافق، أثناء عملية التسجيل، على تلقي رسائل إلكترونية ترويجية من قِبل الموقع أو شركائه أو عملائه . ويمكنك، في وقتٍ لاحق، إلغاء هذا الخيار وعدم تلقي رسائل إلكترونية ترويجية من خلال الضغط على الرابط في الجزء السفلي من أية رسالة إلكترونية ترويجية إذا كانت تدعم هذا الخيار .

“اتَّقِ اللَّهَ حَيْثُمَا كُنْتَ، وَأَتْبِعِ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا، وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ”

لا يقدم الموقع أي ضمان أو كفالة و لا يتحمل أي مسؤولية عن أي منتج أو خدمة يتم نشره/ا على أي من منصاتنا ، إنما تقع مسؤولية ذلك على أطراف البيع و الشراء أنفسهم ، و لا يكون الموقع مسؤولاً عن أي نزاع أو إخلاف أو تقصير أو متابعة أو مساءلة أو إساءة بين الأطراف المستخدمة لخدمات الموقع . إن الموقع غير ملزم بإجراء فحص مسبق لأي محتوى أو الموافقة عليه .

إن الموقع ليس مسؤولاً عن المحتوى الذي ينشئه المستخدمون و دوره ينحصر بالمتابعة و الرقابة بشكل عام من خلال أدوات التواصل التي يوفرها ، لذلك ربما تتعرض أثناء استخدامك للموقع ( في حالات نادرة أو قد لا يحدث ذلك) لمحتوى قد تعتبره غير دقيق أو غير مقبول لك أو غير مناسب ، بالقدر الذي يسمح به القانون ، فإنك تتحمل المسؤولية عن ذلك و يجب عليك تقييم استخدامك لأي من المحتويات ( تشمل الكلام و الصور و الفيديو و الروابط و الهاشتاج و أي مواد يتم تحميلها أو نشرها سواء شخصية أو عامة ) و تتحمل جميع المخاطر المرتبطة بها . و لا يتحمل الموقع أي مسؤولية اذا استخدمت منصة أو أداة لطرف خارجي ( كالروابط الخارجية مثلاً ) حتى و إن كانت منشورة على الموقع فإن مسؤولية استخدامها و نتائج ذلك تقع عليك كمستخدم . إن كل شخص يستخدم الموقع يكون مسؤولاً بنفسه عن مشاركاته و إعلاناته و رسائله و تعليقاته و أي محتوى بشكل خاص أو عام ، و يتحمل وحده أي مسؤولية أو تبعات قانونية لما تم الإشارة إليه أو أثناء استخدامه لموقعنا بشكل عام .

مشاركات المستخدم

إنّ كلّ مشاركاتك على الموقع و/أو تقديماتك لنا، بما في ذلك ولكن ليس على سبيل الحصر، الإعلانات و الأسئلة والانتقادات والتعليقات والاقتراحات (جميع “المشاركات” إجمالًا) تصبح ملكنا الوحيد والحصري، ولا تعود بأي حالٍ من الأحوال ملكًا لك. وفضلًا عن الحقوق التي تنطبق على أي نوع من المشاركات، وبمجرّد أنّك تشاركنا بتعليقاتك أو انتقاداتك على الموقع، فإنّك تمنحنا أيضًا حقّ استخدام الإسم الذي تعرضه المرتبط مباشرةً بالنقد أو التعليق أو أية محتويات أخرى. ولا يحقّ لك استخدام عنوان مزيّف لبريدك الإلكتروني، أو الادّعاء بأنّك شخصٌ آخر، أو محاولة تضليلنا أو أي طرف ثالث فيما يتعلّق بأصالة وموثوقيّة أيّة من المشاركات ( تحت طائلة المساءلة القانونية ). ويجوز لنا إزالة أيّة من المشاركات أو تعديلها، غير أننا لسنا ملزمين بذلك.

يتعهد المستخدم بامتلاك أي تراخيص لازمة و حقوق و موافقات و أذونات لاستخدام أي إسم حقيقي أو تجاري أو مؤسسي و أي محتوى يقوم بنشره أو الإعلان عنه ، على سبيل المثال لا الحصر : رقم هاتفه و المنتج أو الخدمة التي يبيعها أو يقدمها أو المعلومات المدرجة في الإعلان ، و يكون مسؤولاً مسؤولية تامة عن ذلك دون أدنى مسؤولية من الموقع للتأكد من ذلك ، و يفوض الموقع باستخدام هذا المحتوى بأي شكل من أشكال الإدراج أو الإعلان أو أي طريقة يتبعها الموقع .

جميع مشاركات الأعضاء في هذا الموقع هي تمثل صاحب المشاركة أو الإعلان و هو وحده يتحمل المسؤولية القانونية و أي مسؤولية أخرى عما ينشر أو عن أي إساءة استخدام ، دون أدنى مسؤولية من الموقع ، و على الأعضاء الامتثال للقوانين السارية في المملكة الأردنية الهاشمية من حيث عدم تداول أو نشر أي شيء يضر بالمصلحة العامة أو يخل بالأمن أو يهدد السلامة أو الصحة أو يشهر بالناس أو المؤسسات أو يسيء إلى المجتمع في أي نطاق كان أدبياً أو أخلاقياً أو دينياً أو سياسياً أو اقتصادياً أو غيرها أو يخالف القوانين و الأنظمة الرسمية أو العرفية أو المجتمعية .. و إن من يقوم بأي عمل من هذه الأعمال فإنه وحده يتحمل تبعات و مسؤوليات ذلك من جميع النواحي القضائية و الأمنية و الاجتماعية و غيرها، إذ أنه بعد هذا التنبيه يكون الموقع خالي المسؤولية عن ذلك و يحق له مقاضاة أي شخص أو جهة لم تمتثل لهذه التعليمات ( نشر إعلانات استهزائية أو تشهيرية أو إسائية أو تخريبية أو مخلة تضع ناشرها تحت طائلة المساءلة القانونية ، و تسجيلك و استخدامك للموقع يمثل تعهداً بعدم نشر مثل هذه المشاركات المذكورة أو ما شابهها أو يدور في فلكها ).

كما و أنه من سياسة الموقع يمنع نشر اعلانات متعلقة بما يضر الناس مثل الدخان و الأراجيل و بطبيعة الحال ما تمنعه القوانين المطبقة في المملكة الأردنية الهاشمية على سبيل المثال لا الحصر الخمور و المواد المخدرة و الأدوية غير المرخصة و الأسلحة و المتفجرات و الآثار و الموارد العامة و الجرائم و التحريض و الجنس و ما من شأنه إثارة الفوضى أو الخلافات أو العنصرية أو يؤثر على الأمن و السلم المجتمعي ،أو اساءة استغلال الأطفال ، المعلومات الاحتيالية و المضللة أو جمع التبرعات أو ما فيه خداع للناس تحت أي غطاء كان ، السلع أو المواد أو البرمجيات المزيفة أو المزورة أو المسروقة أو المقرصنة أو غير القانونية أو البيانات الشخصية ، اليانصيب و القمار ، المحتويات الرسمية المتعلقة بالدولة و أجهزتها و مؤسساتها، و أي شيء من هذا القبيل .كما و يراعى عند وضع الاعلانات عدم وضع صور متبرجة أو مبتذلة أو غير محتشمة بشكل واضح خاصة بالمنتجات المتعلقة بالنساء ، تحت طائلة الحذف أو التعديل دون سابق إنذار أو المساءلة القانونية .

كل ما ذكر في الشروط و الأحكام تحت بند الحذف أو التعديل أو المساءلة القانونية فإنه تحت طائلة الحذف أو التعديل أو المساءلة القانونية أو كلها أو جزء منها معاً .

 

(من دخل السوقَ فقال: لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شريكَ له، له الملكُ وله الحمدُ يُحيي ويميتُ وهو حيٌّ لا يموتُ بيدِه الخيرُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٍ كتب اللهُ له ألفَ ألفِ حسنةٍ ومحا عنه ألفَ ألفِ سيئةٍ ورفع له ألفَ ألفِ درجةٍ)

 

إن عملية و آلية نشر الإعلان ( الموافقة عليه ، توقيت نشره ، نشره من عدمه ، تعديله ، حذفه ، إعادة نشره ، رفعه ، تمييزه ) و كل ما يتعلق بذلك خاضع لإدارة الموقع بالطريقة التي يراها مناسبة و ضمان نهج الموقع القائم على تسهيل التواصل بين المعلنين و عامة الناس في الظروف التقليدية . كما أن ظهور ( مظهر ) الموقع أو التطبيق و ترتيب أقسامه و جميع محتوياته بشكل عام تخضع لإدارة الموقع بما يراه مناسباً ، و قد تحدث تغييرات عليها بين حين و آخر .

لا يجوز إنشاء أكثر من حساب لنفس المستخدم  أو بيعه أو إنشاء حساب مع معلومات مضللة أو غير صحيحة أو تنتحل صفة ما ليس ملكاً لك ، كما لا يجوز تكرار النشر لنفس المحتوى أو نفس الإعلان خلال فترة قصيرة ، أو نشر شيء مخالف أو ليس في مكانه المناسب أو يخص الغير تحت طائلة الحذف أو التعديل أو المساءلة القانونية أو تقييد أو تغيير الصلاحيات الممنوحة لك أو كلها أو جزء منها معاً .

يحق للموقع ، حينما يرى ضرورة لذلك ، تعديل أو اجتزاء أو حذف أي مشاركة أو إعلان أو جزء منها لأي عضو كان و ينطبق ذلك على جميع الباقات سواء مجانية أو مدفوعة ، دون أدنى مسؤولية . كما يحق للموقع تقييد أو تعليق صلاحيات أي عضو أو مشاركة بشكل جزئي أو كلي ، أو إيقاف أي عضوية أو إلغائها أو منعها من المشاركة ، عند إساءة الاستخدام أو عند استدعاء الحاجة ، بشكل جزئي أو كلي أو تعطيل اتصالها بالموقع خارجياً أو داخلياً بما يراه مناسباً و دون أدنى مسؤولية ، و إن تسجيلك و اشتراكك بهذا الموقع أو استخدامه هو بمثابة موافقة على هذه الشروط .

الموافقة على إعلانك

يُرجى الملاحظة أنّه في بعض الحالات، قد لا تتمّ الموافقة على اعلان ما لعدّة أسباب. ويحتفظ الموقع بالحقّ في رفض أو إلغاء أو عدم نشر أية إعلان لأي سببٍ من الأسباب وفي أي وقتٍ من الأوقات . وقبل أن نوافق على الاعلان قد نطلب منك تقديم معلومات أو تثبيتات إضافية، بما في ذلك ولكن ليس على سبيل الحصر، رقم الهاتف والعنوان. نحن عازمون على توفير أدقّ المعلومات الخاصة بالتسعير إلى كافة المستخدمين الذين يزورون الموقع. إلّا أنّ الأخطاء قد تَرِدُ في بعض الأحيان، كالحالات حيث لا يتمّ تسعير الاعلان بشكلٍ صحيحٍ على الموقع. وعلى هذا النحو، نحتفظ بالحقّ في رفض أو إلغاء أية اعلان . وفي حال لم يتمّ تسعير الاعلان بشكلٍ صحيح، ما قد نقوم به، وفقًا لتقديرنا الخاص، هو التواصل معك للحصول على تعليماتٍ أو إلغاء إعلانك أو تعديله . ولنا الحق في رفض أو إلغاء أو تعديل أية إعلانات سواء تمّ أو لم يتمّ التأكيد على الإعلان ، ( للموقع حق رفض أو إلغاء أو تعديل أي إعلان أو معلومة قد يراها مضللة أو مشكوك في صحتها أو يراها الموقع مخالفة أو غير مناسبة أو غير موثوقة أو تؤدي إلى ضرر ما أو خلل ما في أي نطاق كان ( من ضمنها إسم المستخدم الذي ينشره المعلن ) و دون الرجوع لناشرها ) .

 

العلامات التجارية وحقوق النشر

إنّ جميع حقوق الملكية الفكرية، سواء كانت مسجلة أو غير مسجلة في الموقع، وكافة المعلومات والتصاميم الواردة على الموقع، تُعتبرُ ملكًا لنا، بما في ذلك ولكن ليس على سبيل الحصر، النصوص والرسوم والبرامج والصور والفيديو والموسيقى والصوت، واختيارها وتنسيقها، فضلًا عن جميع مصنّفات البرمجيات ورموز المصادر والبرامج الرئيسة. وإنّ كلّ محتويات الموقع محميةٌ أيضًا بموجب حقوق النشر كونها عمل جماعي يخضع لقوانين .

كما يحق لموقع سوق الجمعة استخدام أي إعلان منشور فيه ( يضمن الإسم و المحتوى و الشعار و المكان و أي تفاصيل أخرى ) لأغراض إعلانية أو ترويجية دون الرجوع لصاحبه .

 

تطبيق القانون والهيئات القضائية و التحكيم و الإبطال                                              

تُفسّرُ هذه الشروط والأحكام وتُطبّقُ بموجب القوانين النافذة في (المملكة الأردنية الهاشمية). وإثر الخضوع للتحكيم ، يوافقُ كلّ فريق ههنا على المثول أمام هيئات محاكم (عمان) القضائية، والتنازل عن أية اعتراضات مبنية على مكان الدعوى .

قد نُبطل فورًا، ومن دون سابق إنذار، هذه الشروط والأحكام أو نلغي أيًّا من حقوقك الممنوحة أو جميعها بموجب الشروط والأحكام. بناءً على أيّ إبطال لهذا الاتفاق، يتعيّن عليك التوقّف فورًا عن زيارة الموقع واستخدامه، وقد نُلغي فورًا، جميع كلمات السرّ أو المرور أو غيرها من أساليب التعريف الخاصة بك، ونرفض أي زيارة أو استخدام لهذا الموقع ، كلّيًا أو جزئيًا. ولن يؤثر أي إبطال لهذا الاتفاق على كلّ حقوق والتزامات (بما في ذلك ولكن ليس على سبيل الحصر، إلتزامات الدفع) الأطراف الصادرة قبل تاريخ الإبطال، “كما أنه من الملزم للمستخدم سداد قيمة المنتج ( الخاص بموقعنا ) الذي تم شراؤه بدون أي اجتزاء أو نقصان بمجرد الموافقة على شرائه  ،حتى و إن كان الدفع لاحقاً أو تم تعديل المنتج ،تحت طائلة المساءلة القانونية ” . وإنّك توافق أيضًا على أنّ الموقع ما عاد مسؤولًا عنك أو عن أيّ فردٍ آخر نتيجة تعليق الموقع أو إبطاله. وإذا كنتَ غير راضٍ عن هذا الموقع أو عن أيّة من شروطه أو أحكامه أو نظامه أو سياساته أو مبادئه التوجيهية ، فحلُّكَ الوحيد والحصري عندئذٍ هو التوقّف عن استخدام الموقع.. كما يحق للموقع تجميد أو إلغاء أي عضوية كانت لأي سبب من الأسباب اذا رأت إدارة الموقع ذلك مناسباً دون تحمل أدنى مسؤولية ، كما يحق لإدارة الموقع حذف أو تعديل أي إعلان أو مادة أو صورة بما يراه مناسباً و في أي وقت كان دون إشعار أو إنذار ، إلا أنها قد ترسل إشعاراً بذلك .. كما أنه لا يحق لأي عضو كان فرداً أو مؤسسة مقاضاة موقع سوق الجمعة أو من يمثله أو المطالبة بأية تعويضات مادية أو معنوية إذا حدث تراجع من قبل المعلن نفسه أو حدث خلل معين أو تعطل الموقع أو أغلق لا قدر الله أو تأثر العضو أو المؤسسة اقتصادياً أو اجتماعياً أو نفسياً أو في أي نطاق كان التأثر ، لأن هذا الموقع الالكتروني هو منصة معنية بتسهيل التواصل بين الناس كوسيط و ليس كمالك لمنتجات الأعضاء و بضائعهم أو للتجارة ، و يخلي الموقع مسؤوليته عن أي أضرار لا قدر الله قد تحدث خارجاً عن إرادته أو لظروف معينة ، رغم ذلك ينبغي العلم أن هذا الموقع يوفر نظام تشغيل و حماية عالمي متطور و ذو كفاءة عالية عن طريق شركات رائدة عالمياً في هذا المجال.

موقع و تطبيق سوق الجمعة يرحب بالجميع ، و يتمنى التوفيق للجميع .

نسأل الله تعالى من فضله فهو ولي التوفيق .

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ